يعشق النادي الافريقي يثير اعجاب بيكام ووالده لم يرغب بممارسته كرة القدم … حقائق لا تعرفها حنبعل المجبري

يثير اللاعب التونسي حنبعل المجبري، اهتمام الصحف العالمية والإنكليزية بالخصوص، تزامنا مع توقيعه عقدا طويل المدى مع نادي مانشستر يونايتد، وانضمامه إلى تدريبات الفريق الأول.

ونشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، تقريرا مفصلا عن المجبري كشفت خلاله جوانب اللاعب الخفية، كتشبيهه بأساطير الكرة العالمية ورغبة والده في أن يمارس حنبعل في يوم من الأيام مهنة أخرى، ولا أن يصبح لاعب كرة قدم.

وتعرض التقرير إلى تفاصيل تحكى لأول مرة عن صفقة انتقال المجبري إلى “الشياطين الحمر” قبل سنتين، قادما من نادي موناكو الفرنسي، وذلك بالكشف عن اهتمام فرق باريس سان جيرمان وبرشلونة وتوتنهام في ذلك الوقت بخدماته.

ونقلت الصحيفة تصريحات لنجم الكرة الإنكليزية السابق، نيكي بات، الذي شبه المجبري بالأسطورتين دافيد بيكهام وبول سكولز، قائلا: “يتمتع حنبعل بنفس الخصال والمهارات التي كان يملكها هذا الثنائي، إنه لاعب هادئ وصامت لكن له دور قيادي بامتياز، بفضل جهده الكبير الذي يبذله بالكرة وقدرته على التحكم في مجريات اللعب”.

وتعرضت “ذا صان” كذلك إلى نظرة عائلة الموهبة التونسية إلى مسيرة ابنها، حيث يؤكد والده، لطفي المجبري أنه تمنى أن يصبح حنبعل طبيبا أو محاميا، لكنه اختار كرة القدم وهو سعيد بذلك رغم الصعوبات التي مرّ بها في بدايته مع موناكو، ما دفعه إلى الخروج من النادي.

واعتبر التقرير أن مستقبل حنبعل المجبري في أمان، بما أن وكيله هو البرتغالي، جورج مينديز، الذي يقود في الآن ذاته مسيرة عديد النجوم مثل البرتغاليين كريستيانو رونالدو وبرناردو سيلفا، والمدرب، جوزيه مورينو، إضافة للأرجنتيني، أنخيل دي ماريا.

يذكر أن حنبعل المجبري اختار مؤخرا، عدم اللعب مجددا مع منتخب فرنسا للشباب، ليعلن اليوم عن انضمامه رسميا للمنتخب التونسي

علاقة حنبعل بتونس كبيرة فقد عبر عن عشقه للنادي الافريقي وقدومه لتونس كل صيف للاستمتاع بجمالها وشمسها وشطوطها

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *