هشام العجبوني يعلق على تسريبات محمد عمار ويصف عبير موسي بالمريضة النفسية

قال هشام العجبوني النائب عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في التيار الديمقراطي فيفي اذاعة موزاييك اليوم الأربعاء 24 مارس 2021، إنّ رئيس كتلة الحزب الدستوري الحر تعيش انفصاما في الشخصية، لأنّ نتائج سبر الأراء تظهرها في المرتبة الأولى ووزنها في البرلمان لا يترجم ذلك فاتجهت إلى ”لعبة” ترذيل المشهد للدفع إلى تنظيم انتخابات تشريعية مبكّرة.

وأضاف: ”يبدو أنها إستراتيجية ناجحة لكنّها لن تنفع البلاد التي تعاني من مؤشرات اقتصادية واجتماعية صعبة جدا، والتي تحتاج إلى 18.6 مليار دينار لمجابهة النفقات العمومية ”.

واعتبر العجبوني أنّ النهضة وموسي وجهان لعملة واحدة لا يؤمنان بالقوانين ودولة القانون هي معركة انتخابية لا تهم التونسيين، وفق تقديره، مشدّدا على أنّ البلاد تعيش خطرا كبيرا باستطاعته أن ينسف التجربة الديمقراطية .

منع موسي من حضور جلسات البرلمان

أما بخصوص منع عبير موسي من حضور جلسات البرلمان، أوضح ضيف ميدي شو أنّ موسي لم تدخل إلى اجتماع مكتب المجلس للتعبير عن رأيها بل لتعطيل عمله فانتقل النواب إلى قاعة أخرى وتم منعها من الدخول، وتابع: ”نحن ندعم من يدافع عن رأيه بكل حرية ونقف إلى جانبه، لكننا لا نساند من يعطل أعمال المجلس”، واصفا منعها من حضور 3 جلسات في البرلمان بالإجراء القانوني.

وأكّد أنّ كتلته تفكّر جديا في اقتراح استعمال آلات تشويش أو منع إدخال الهواتف للقاعة الجلسات .

وحمّل ضيف ميدي شو مسؤولية الأزمة داخل البرلمان لرئيس البرلمان راشد الغنوشي، الذي أساء إدارة البرلمان وانحاز إلى الأحزاب القريبة من النهضة، وقال: ”الغنوشي يدير البرلمان كما يدير حزب النهضة، ونحن لا نقول ذلك لأنّ لدينا مشكلة إيديولوجية مع النهضة وخير دليل على ذلك تعاملنا في كنف الاحترام مع رئيس البرلمان السابق عبد الفتاح مورو الذي أدار بالبرلمان بشكل جيد لأنّه متمكّن من النظام الداخلي”.

وأضاف: ”عديد الأخطاء وقعت خلال إدارته للبرلمان والغنوشي غير متمكّن من النظام الداخلي … الواحد ينجم يكتب كتب على أخطاء الغنوشي في إدارة البرلمان”.

إستقالة غازي الشواشي

أرجع هشام العجبوني إستقالة غازي الشواشي من الحزب لبعض الخلافات داخلية والمتعلّقة بالتعبير عن بعض المواقف التي لا تعبر عن الحزب في بعض وسائل الإعلام، كاشفا عن وجود مساع لإقناعه بالعدول عنها.

تسريبات محمد عمار

أما بخصوص تسريبات محمد عمار النائب عن التيار، قال ضيف ميدي شو إنّ جزء من تلك التسريبات أحرجت الحزب، وخاصة المتعلق بالإمضاء عن العريضة سحب الثقة من راشد الغنوشي مقابل بعض التعيينات.

وقال إنّ راشد الخياري مختص في التنصّت وطرد من حزبه القديم لأنّه كان يتنصّت على اجتماع مكتبه التنفيذي، متابعا: ” الخياري يحتاج إلى طبيب نفسي أكثر منه أن يكون نائبا ”.

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *