موجة سادسة من الكورونا في تونس : توصيات اللجنة العلمية

قال رئيس اللجنة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 الهاشمي الوزير اللجنة العلمية لمجابهة “كورونا”، إن اللجنة أوصت خلال اجتماعها الدوري اليوم الثلاثاء، بتجنب التجمعات في الأماكن المغلقة مع استعمال الوسائل الوقائية وتهوئة الفضاءات.

وكشف الوزير لـ”وات” أن تونس تشهد منذ منتصف شهر جوان بوادر موجة سادسة تزامنت مع ظهور متغيرات جديدة للمتحور “أوميكرون” BA4 وBA5  مما أدى حسب قوله إلى ارتفاع مؤشرات الوضع الوبائي، من بينها تزايد عدد الإصابات دون تسجيل حالات خطيرة في المستشفيات والمصحات، مبينا أنه من المرجح عدم تأثير هذه الموجة على المنظومة الصحية أو إنهاكها.
وأضاف الهاشمي الوزير أن المعدل المسجل على الصعيد الوطني لعدد الحالات المتراكمة خلال الأسبوعين الفارطين بلغ 165 حالة جديدة على 100 ألف متساكن، داعيا المواطنين إلى الإقبال على التلقيح ضد كورونا وخاصة تلقي الجرعات التعزيزية (الثالثة والرابعة) للتوقي من الإصابة ومقاومة الفيروس وانتشاره.
ولاحظت اللجنة العلمية خلال اجتماعها، عدم التزام المواطنين بالبروتكولات الصحية واستهتارهم بعدم ارتداء الكمامة والتخلف عن مواعيد تلقيح الجرعات التعزيزية التي من شأنها التقليص من عدد الحالات الخطيرة بالنسبة لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.
 

أنشر هذا المقال