فاضل عبد الكافي : البرلمان لن يعود حتى لو تم التصويت ب لا على الدستور

نظّم حزب آفاق تونس، اليوم الأحد، اجتماعا شعبيا بقاعة المعرض بمدينة سليانة، دعا خلاله أنصاره إلى التصويت بـ “لا” على مشروع الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء.

ودعا رئيس حزب آفاق تونس فاضل عبد الكافي، على هامش الاجتماع العام، إلى المشاركة في استفتاء 25 جويلية 2022 والتصويت بـ “لا” على “منظومة قيس سعيّد” وفق تعبيره.

وقال إنّ “هياكل الحزب أخذت قرارها قبل صدور الدستور بأسابيع للتصويت بـ “لا” بإعتبار “المسار الأحادي والأداء الكارثي الذي انتهجه الرئيس طيلة سنة كاملة”، وفق تعبيره.

وأضاف أنّ حزب آفاق تونس “يعدّ من الأحزاب القليلة التي اعتبرت في البداية أنّ 25 جويلية صدمة إيجابية وحلحلة لأزمة سياسية خانقة”.

وعبّر عن رفض الحزب لقرارات قال إنّها “تسبّبت في غلاء المعيشة وارتفاع التضخم” وأيضا رفض “الخطاب الذي يقسم التونسيين وينشر الكره والحقد بينهم، واحتكار السلطة تحت شعار “الشعب يريد”، ولدولة الأشخاص والتعيينات والولاءات” وفق تعبيره.

وأضاف رئيس حزب آفاق تونس أنّ التصويت بـ “لا” على الاستفتاء “لن يقود لعودة البرلمان المنحل أو الرجوع إلى العمل بدستور 2014″، وفق تعبيره.

أنشر هذا المقال