عبير موسي تطالب الحكومة بالاستقالة

يونيو 20, 2022

صدر الحزب الدستوري الحر، مساء الأحد 19 جوان 2022، بيانا طالب فيه حكومة نجلاء بودن بالإستقالة “وإعلان نفسها حكومة تسيير فترة انتخابية فقط لا غير »…

- إعلانات -

أشار الحزب في ذات البيان إلى “عدم اعترافه بأي التزامات مالية أو قروض إضافية ملزمة للأجيال القادمة، تبرم بين الحكومة الحالية والمؤسسات الدولية المالية المانحة وعدم الاعتراف بأي مفاوضات او اتفاقيات أو التزامات في حق الشعب التونسي، مبرمة مع أي حكومة معينة خلال هذه الفترة الاستثنائية بأي طريقة كانت مهما كانت تركيبتها أو الأسماء المكونة لها أو التوافقات الكرتونية المعتمدة لتشكيلها أو الإرادة الخارجية الداعمة لها”.

كما دعا الحزب الإتحاد العام التونسي للشغل إلى عدم الإمضاء على أي اتفاق يتضمن التزامات مالية في حق التونسيين تبرمه الحكومة الحالية التي وصفها بـ »غير الشرعية” أو أي حكومة أخرى معينة خارج قواعد الشرعية وتهيب به لعدم الموافقة على أي برامج مسقطة وغير مدروسة ولم تناقش صلب المؤسسات الدستورية المنتخبة وتتضمن إجراءات موجعة للشعب التونسي ومضرة بقدرته الشرائية ومجحفة بحقوقه الاجتماعية المكتسبة،

كما عبر الدستوري الحر عن دعمه الكامل للدور الوطني الأساسي الموكول للمنظمة الشغيلة والهادف للدفاع عن مصلحة الفئات الشعبية الواسعة المنضوية تحتها، منددا بما اعتبره “تعنت الحكومة الفاشلة وجهلها بقواعد المفاوضات الاجتماعية ورغبتها في التحكم في الشركاء الاجتماعيين وتركيعهم بالتهديد والوعيد وتأليب الرأي العام عبر الميليشيات الفايسبوكية لتمرير الإملاءات المفروضة عليها من الخارج”، حسب نص البيان.

أنشر هذا المقال