رئيس الجمهورية : هذه حقيقة ”رسالة الإنقلاب”

اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد الأربعاء 26 ماي 2021 برئيس الحكومة هشام المشيشي، وهو الإجتماع الأولّ بين رأسي السلطة التنفيذية منذ أشهر في ظلّ الخلاف المعلن بينهما بسبب العديد من الملفات من بينها التحوير الوزاري.
 

هذا اللقاء، الذي حضره وزير الدفاع يأتي بعد أيام قليلة من نشر ”وثائق مسربة” في أحد المواقع الإخبارية الأجنبية حول رسالة وصلت إلى رئاسة الجمهورية تضمّنت ترتيبات انقلاب مزعوم تخطّط له الرئاسة، وفق ما جاء في هذه الوثائق التي أكّدت عدّة جهات أنّها مفبركة، فيما دعت حركة النهضة إلى بحث تحقيق قضائي بخصوصها.

ولم يؤكّد سعيّد صراحة وصول هذه المراسلة المزعومة إلى رئاسة الجمهورية كما لم ينف ذلك. لكنّه علّق على الوثيقة التي نشرت وتمّ تداولها في عدد من وسائل الإعلام : ”من المفارقات  تجيك رسالة تولي انت المطلوب … شوف شكون بعث الرسالة قريب نعملو وزارة خاصة بالتسريبات.

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *