خلفت قتلى ومفقودين : فيضانات تجتاح ايطاليا

لقي 7 أشخاص مصارعهم، وسط إيطاليا، بسبب الأحوال الجوية، وفقا لما أعلنته هيئة الحماية المدنية مساء أمس الخميس.

وقال المتحدث باسم رئيس جهاز الدفاع المدني “لدينا بحسب الإدارة المحلية حصيلة أولية تفيد عن 7 قتلى”.

وذكرت وكالة أنباء أنسا الإيطالية أن الحماية المدنية قالت إن الضحايا توفوا في 3 بلدات بمقاطعة أنكونا في إقليم ماركي وسط البلاد، مضيفة أن 3 أشخاص آخرين في عداد المفقودين.

وفُقد أثر 3 أشخاص بينهم طفل يبلغ 6 أعوام كان مع والدته في السيارة وأنقذ عناصر الإطفاء الأمّ لكن قوة تيار المياه جرفت الطفل، بحسب وكالة الصحافة الإيطالية.

وقال رئيس إقليم ماركي عبر فيسبوك إنه يتابع “تطورات أزمة سوء الأحوال الجوية الخطيرة التي ضربت منطقتنا. إنها أوقات تسبب قلقا شديدا”.

يُشار إلى أن الحماية المدنية أصدرت أمس تحذيرا للسكان باللجوء إلى مناطق مرتفعة خلال الفيضانات المفاجئة.

وقالت حكومة مقاطعة أنكونا إن الفيضانات نتجت عن “الأمطار المستمرة والتي امتدت لفترة طويلة” بعد ظهر أمس.

والمنطقة الأكثر تضررا هي مقاطعة أنكونا الميناء المطلّ على البحر الأدرياتيكي، لكن الأمطار ضربت أيضا منطقة أومبريا المجاورة.

وقد حُرمت مناطق كثيرة في مقاطعة أنكونا من التيار الكهربائي وخطوط الاتصالات، وأغلقت المدارس أبوابها اليوم في المناطق الأكثر تضررًا.

وبحسب صحيفة “كورييري ديلا سيرا” فإن نحو 400 ملليمتر من الأمطار هطلت مساء الخميس خلال ساعتين، وهي كمية تتساقط عادة خلال 6 أشهر بهذه المنطقة.

أنشر هذا المقال