حكاية اغرب من الخيال في صفاقس : يخطب عشرات الفتيات وهذا ما حصل له

أبريل 28, 2021

على إثر توفر معلومات حول وجود شخص حامل لجنسية بلد مجاور يقطن بجهة صفاقس الجنوبية ويستراب في علاقاته واتصالاته، تحولت دورية تابعة لفرقة الشرطة العدلية الى مقر اقامته بعد استشارة النيابة العمومية، أين تم العثور بحوزته على وثائق وملفات تخص فتيات تونسيات….
وبالتحري معه اعترف بايهامه لمجموعة من الفتيات بكونه ميسور الحال ومن عائلة ثرية يمتلك عدة شركات بالخارج وهو قادر على مساعدتهن على الحصول على عقود شغل بأجور خيالية خارج أرض الوطن وبعد التقرب منهن وكسب ثقتهن يتقدم لخطبتهن ووعدهم بالزواج وقد تقدمت فتاة واقرت بكونه تقدم لخطبتها منذ شهرين وهي بصدد الاستعداد للسفر معه، كما تقدمت فتاة ثانية وأعلمت أنها في انتظاره على مستوى باب الجبلي بوسط مدينة صفاقس منذ صبيحة اليوم بعد ان ضرب معها موعدا لاقتناء مستلزمات الخطوبة المبرمجة مساء أمس باحدى معتمديات الولاية كما اتصلت فتاة ثالثة هاتفيا وأعلمت انها خطيبته وهي اصيلة مدن الساحل وهي بصدد التحضير لزفافها منه بعد إتمام الخطوبة خلال الشهر الفارط بعد أن تولت كراء قاعة الأفراح وغيرها من مستلزمات الزفاف وفق ما علم الصريح أون لاين.
هذا وقد تقدم لمقر الفرقة نفر يعمل في حضائر البناء واعلم أنه تعرض لعملية تحيل من قبل المشتبه به الذي أوهمه بتمكينه من شاحنة للعمل عليها مقابل ثمن بخس وقد سلبه مبلغ 8500 دينار واختفى عن الانظار وفق ما أفادت مصادر الصريح أون لاين، هذا وقد اعترف الجاني بالتحيل على الكهل وسلبه المبلغ المالي المذكور هذا ولا تزال مجموعة من المتضررين ماديا اصيلي ولاية الساحل في طريقهم الى مقر الفرقة لرفع قضايا عدلية ضده…
الطريف في الأمر وأن المعني لا يملك ولو مليما واحدا وجوازه محجوز لدى أحد النزل بالعاصمة تونس بعد عدم قدرته على خلاص معاليم الإقامة المقدرة بـ 10 الاف دينار.
هذا وقد تم الاحتفاظ بالمعني من أجل التحيل في انتظار إتمام الأبحاث في شأنه وإحالته على العدالة.

- إعلانات -
أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.