تنبيه اخير من الدستوري الحر لهيئة الانتخابات

كشف الحزب الدستوري الحرّ أنه توجه صباح اليوم الاثنين 4 جويلية 2022 إلى هيئة الانتخابات في شخص ممثله القانوني بتنبيه أخير قبل اللجوء إلى القضاء الجزائي، تضمن مطالبته بإيقاف مسار الإستفتاء وإلغاء موعد 25 جويلية 2022 والامتناع عن عرض النص المنشور بالرائد الرسمي من قبل قيس سعيد على الناخبين.
كما أعلن الحزب في بيان صادر عنه أنه سينظم وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة الانتخابات يوم الخميس 7 جويلية 2022 بداية من الساعة الخامسة بعد الزوال للمطالبة بإنهاء مسار الإستفتاء وإلغاء موعد 25 جويلية حفاظا على الدولة التونسية وسيادة شعبها ومستقبل الأجيال القادمة، وفق نص البلاغ.
ودعا الحزب كل القوى الحية في المجتمع وكافة المنظمات الوطنية العريقة التي تؤمن بعلوية القانون وترفض الإنخراط في المسارات المدمرة إلى الالتفاف حول المطلب الشعبي بإلغاء موعد الاستفتاء لوقف نزيف التجاوزات والانحراف الخطير بالسلطة،
وطالب الدستوري الحرّ قيادة الإتحاد العام التونسي للشغل بالتراجع عن موقفها السلبي تجاه ما يقوم به قيس سعيد من تدمير لأسس الجمهورية ويهيب بهذه المنظمة العريقة للاضطلاع بدورها الجوهري في الذود عن الدولة المدنية البورقيبية وإعلان مساندتها لمطالب الجماهير الواسعة التي تنادي بضرورة إلغاء الاستفتاء المزمع تنظيمه يوم 25 جويلية 2022 …

أنشر هذا المقال