المرزوقي ينتقد الدستور : هلوسة شخص واحد

دعا رئيس الجمهورية السّابق منصف المرزوقي إلى الإعداد لمرحلة ما بعد الرّئيس قيس سعيد، مؤكّدا أنّ الحلّ يكمن في عودة البرلمان وانسحاب رئيسه راشد الغنوشي من الرّئاسة، لأنّه مرفوض في الشارع التّونسي مع إقامة الانتخابات الرّئاسية والتشريعية في آجالها الدّستورية.

و وجه المرزوقي انتقادات لمشروع الدّستور الذّي نُشر مؤخّرا في الرّائد الرّسمي، معتبرا أنّه “رديء وهو هلوسة شخص واحد جعلت حتى الذّين شاركوا في وضعه يتبرأون منه”.

وتابع في حواره لصحيفة “القدس العربي” أنّ لا هدف لرئيس الجمهورية قيس سعيد إلا التّشريع للانقلاب والحكم الفردي، وفق تعبيره.

وأكّد المرزوقي أنّ نتائج الاستفتاء على مشروع الدّستور معروفة سلفا ونسبة المشاركة أيضا، في إشارة إلى احتمال تزوير النتائج.

وتساءل رئيس الجمهورية السّابق “هل رأيتم نظاما انقلابيا يعلن فشل استفتاء؟ طبعا نسبة المشاركة والنّجاح تقرّرت حتى قبل الموعد. وهذه النّتيجة مرفوضة من مبدأ كل ما بني على باطل أي الانقلاب نفسه فهو باطل” وفق تعبيره.

أنشر هذا المقال