الدكتور المنصف حمدون: عامل النظافة سيحاسب على وضع القمامة في غرفة الموتى

بعد أن راج فيديو صادم يصوّر طريقة حفظ جثامين الموتى في مستشفى شارل نيكول ووضعها في غرفة غير لائقة جنبا إلى جنب مع صناديق قمامة ودون تبريد، تدخل صباح اليوم الدكتور منصف حمدون من قسم الطب الشرعي بشارل نيكول لتوضيح ذلك.

وفي تصريح لاذاعة إي أف أم قال حمدون ان تكديس الجثث بتلك الطريقة يعود إلى تزايد عدد الموتى في عدة أقسام حيث يصل إلى ما بين 10 و15 جثة في اليوم إضافة إلى تأخر نقلهم بسبب ما يتطلبه من إجراءات خاصة من قبل البلدية.

وحول وجود قمامة داخل بيت الموتى أكد الدكتور حمدون أن من يتحمل المسؤولية في ذلك عامل النظافة الذي كان يعمل لوحده نهاية الأسبوع.
واشار الدكتور حمدون أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنه.

وفي تصريح لاذاعة موزاييك قال المنصف حمدون ‘اخراج جثامين موتى كوفيد يحتاج اجراءات خاصة من البلدية، وهي اجراءات تحتاج وقتا.. وتبعا لذلك تم وضع الجثث التي سيتم نقلها سريعا في ذلك المكان”.

وأكد أن المستشفى ”يفكر في اقتناء شاحنة مبردة لحفظ الجثامين”، قائلا ”كان يجب عدم السماح للمواطنين دخول الغرفة وتصويرها.. لكن عونا وحيد يعمل حينها..”.

وأضاف ”الجثث موضوعة في أكياس خاصة.. وسنتخذ اجراءات لتنظيف الغرفة لانه لا يعقل وضع جثث مع القمامة”.

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *