التونسيّون يبتكرون طريقة جديدة للحرقة الى أوروبا

نقل المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في أخر تقاريره عن بيانات أمنية لوزارتي الداخلية في تونس وإيطاليا أن أكثر من 20 ألف تونسي هاجروا بطرق غير شرعية خلال عام ومن بينهم 3670 شخصا هاجروا انطلاقا من تركيا وصربيا ورومانيا وألبانيا ودول البلقان لدخول المنطقة الأوروبية.
وقال الناطق الرسمي باسم المنظمة رمضان بن عمر، في تصريحات لموقع سكاي نيوز عربية، إن التونسيين هم الأكثر عددا من بين المهاجرين من مختلف الجنسيات الذين وصلوا إلى إيطاليا هذا العام بطرق غير شرعية بنسبة 18 بالمئة.
وأكد بن عمر أن تونس مثلت خلال الثلاث سنوات الأخيرة نقطة انطلاق للهجرة غير النظامية المكثفة للشبان والعائلات التونسية ولحاملي الجنسيات الأخرى من الباحثين عن فرص للوصول للضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط عن طريق السواحل التونسية بسبب العوامل المناخية المناسبة وقرب المسافة من إيطاليا.
يشار إلى أن السلطات الأمنية في تونس أعلنت عن إحباط عمليات هجرة سرية لأكثر من 27 ألف مهاجر في نفس الفترة الزمنية فيما أكدت السلطات الإيطالية وصول الألاف دوريا إلى أراضيها مبحرين من تونس وليبيا على متن قوارب متهالكة وأغلبهم قادمين من أفغانستان وباكستان والسودان وإثيوبيا والصومال.

أنشر هذا المقال