اختفاء نبيل القروي !

كان النائب المجمد عن قلب تونس، جوهر المغيربي، ضيف ميدي شو- موزاييك اليوم 18 أوت 2021 حيث أكد أن نواب قلب تونس فقدوا التواصل مع رئيس الحزب نبيل القروي ولا يعلمون مكانه أو سبب انقطاع سبل الحوار معه خاصة أنه له وظيفة ومسؤولية في الحزب في الظرف الاستثنائي الحالي لكن لا يوجد لهُ أيّ حضور واصفا ذلك بأنه وضع غير طبيعي وغير عاديّ،لأنه من المفترض أن يكون لنبيل القروي دور مؤسساتي في تحديد الخط والرؤية السياسية للحزب.


وأكّد النائب عن قلب تونس أن رئيس الكتلة اسامة الخليفي أيضا خارج البلاد تحديد في فرنسا لأسباب “عائلية”.


“الكتلة تجتمع وتصدر بيانات ولكنها في انقطاع مع الحزب ومؤسساته التي تعطلت، بسبب تعطل التواصل مع نبيل القروي. نحن نقوم بعملنا لكن حين يجتمع المكتب الوطني للحزب سيكون لكل حادث حديث. قرارات 25 جويلية هي قررات ادارية خارجة عن القانون وقدمت قضية ضدّ الرئيس والقضاء سيأخذ مجراه. ” علّق النائب.


وتابع أن قلب تونس لم يساهم في ترذيل العمل البرلماني والسياسي، لكن له خيارات سياسية يمكن أن تكون خاطئة مثل التحالف مع النهضة، مسيرا الى الحزب لا اشكالية له في التقييم والنقد الذاتي. وأكد النائب، أنه مع فكرة أن نعود للوزراء لما قبل 25 جويلية ولكن لا يجب تحميل لبرلمان الحالي أخطاء سنوات من التراكمات وشخصنة المسألة لأنّ ما حدث هو رفض لسنوات من الأخطاء والخيارات السياسية الخائطة والالتفاف على مطالب الثورة ورفض الوحدة والعمل المشترك والتجاذبات السياسية.


وأكّد أن الشعب لا يقرر عبر سبر الاراء أو خروج جزءمنه للشارع، في احالة الى المساندة الشعبية لقرارات الرئيس، بل يقرر الشعب عبر الاستفتاء والصندوق وباعتبار أنّ انتخابات 2019 هي اخر مرة صوت فيها الشعب فان نفي نتائجها لا يمكن الا أن يكون انقلابا من قبل رئاسة الجمهوية.

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.