اتحاد الفلاحين يدعو سعيد إلى احترام الدستور

نبه الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري، اليوم الإثنين 26 جويلية 2021، ”من خطر تواصل اعتماد خطاب سياسي عنيف في البلاد”، مدينا ”كل أشكال الاعتداء على الأملاك العامة و الخاصة والحريات الشخصية”.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري المجتمع اليوم لمتابعة المستجدات على الساحة الوطنية في ظل ”تصاعد حالة الاحتقان الاجتماعي الناجم عن  تردي الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية  تدهور المقدرة الشرائية لأبناء شعبنا وتفاقم البطالة وتغذيته بخطابات سياسية عنيفة ومتشنجة وما نجم عنها من قرارات استثنائية اتخذها رئيس الجمهورية”.

ودعا اتحاد الفلاحين، ”رئيس الجمهورية إلى احترام الدستور والمحافظة مكتسبات ثورة الحرية والكرامة وتوضيح حدود التدابير الاستثنائية والتزامه بالسقف الزمني المضبوط بمقتضى الدستور”، مشددا على ضرورة احترام استقلالية القضاء وحرية التعبير والإلتزام بمدينة الدولة وعدم الزج بالمؤسسة العسكرية في التجاذب القائم”.

ودعا مختلف الأطراف الى التعقل والتهدئة والنأي بالبلاد عن كل خطابات العنف، مؤكدا أن ”لا حل إلا من خلال حوار وطني تشاركي يكون سبيلا للنهوض بواقع بلادنا سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا”.
وكلف اتحاد الفلاحين، رئيس المنظمة ببذل الجهد المطلوب لتقريب وجهات النظر والتعجيل بتجاوز الأزمة.

أنشر هذا المقال
أترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *