إتحاد الشغل يطرح على الرئيس بديلا وطنيا لإنقاذ البلاد ويستثني هذه الاحزاب


شدّد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في كلمة ألقاها خلال اشرافه اليوم الجمعة، على احياء ذكرى 5 أوت 1947 بولاية صفاقس، أن أياديهم ممدودة للحوار مع الحكومة ما قبل الاضراب العام في القطاع العام والوظيفة العمومية الذي لم يتم تحديد موعده بعد.

واكّد الطبوبي، على ضرورة أن يكون الحوار جديا ومسؤولا ويفضي الى نتائج ملموسة مضيفا “نحن الآن في الهدوء الذي يسبق العاصفة”.

ولفت الأمين العام للمنظمة الشغيلة إلى ضرورة ان تمر البلاد الى الأمام داعيا العقل السياسي الذي يسير البلاد الى البناء مع الأطراف الوطنية مضيفا “ندعو العقل السياسي الى توحيد القوى الوطنية نحو مشروع وطني قادرين بيه نخرجو من المأزق..طبعا بالقطع مع من أجرموا في حق البلاد واسالوا دماء شهدائنا وجنودنا..هؤلاء ما معاهمش حديث”.

واعتبر الطبوبي ان امكانية التدارك واردة شريطة ان يفتح باب الحوار مضيفا “بلادنا في مفترق طرق لكن لدينا بفضل ارادة بناتنا وابنائنا امكانية صناعة ربيع تونس..شريطة الابتعاد على التجاذبات الايديولوجية..القضاء هو الفيصل بين الجميع..وحد ما على راسو ريشه..”.

أنشر هذا المقال