آفاق تونس : رئيس الجمهورية يتحمل مسؤولية إنتشار مظاهر العنف السياسي خلال حملة الإستفتاء

أعلن حزب آفاق تونس عن تعرّض أحد أعضاء حملة الإستفتاء مساء يوم الأحد 17 جويلية 2022 في حدود الساعة 18.30 بمدينة طبلبة على مستوى السوق الأسبوعية إلى إعتداء بالعنف اللفظي والبدني ومنع من النشاط وتهشيم لسيارته الخاصة ورميها بالحجارة أثناء قيامه بتعليق اللافته الإنتخابية للحزب.

وأضاف الحزب في ببان له أن ” هذا الاعتداء الإجرامي نفذه قرابة 12 نفرا كانوا بصدد توزيع مطويات خضراء تحمل عبارة “نعم” ما يؤكد أنهم ميليشيات محسوبة على تنسيقيات قيس سعيد.”

واكد أنه سيتخذ كل الإجراءات القانونية المستوجبة للتتبّع الفاعلين ومحاسبتهم على هذه الجريمة الإنتخابية الجبانة محملا رئيس الجمهورية والسلط الجهوية المسؤولية السياسية كاملة على إنتشار مظاهر العنف السياسي خلال حملة الإستفتاء.

أنشر هذا المقال